الثلاثاء، 26 فبراير، 2013

الإنترنت و الديكتاورية.

اعتقد ان قرصنة الحكومات على الإنترنت و هيمنتها و استمرار البلطجة على الشعوب كما يحدث الآن فى مصر و تونس و سوريا و غيرها من الدول العربية و الإسلامية . سوف يجبر الكثيرين للعودة الى عالم التدوين الحر و المدونات التى بدأناها منذ عام 2005 . وهذا يفرض على المدونين التعاون و الترابط لدعم تواصل المدونات و الإنتشار المتبادل فى ظل حجب المواقع الإجتماعية المتوقع .

ليست هناك تعليقات: